23‏/05‏/2008

امرأة


يبتسم بخبث ٍ


حين تـُفاجأ


و تبص بخوف ٍ حولهما


تبتعد قليلا /


يزداد بعنف ٍ /


تلكزه /


يضحك /


فتدافع ْ


يأكلها الجالس جانبها


تنزف عيناها باستعطاف ٍ كي ينقذها /


فيردد بالعينين :
أمانع ْ


فتئن بلا صوت ٍ


تمتد يداه


[ في الشارع


قط ٌ يبتلع بقايا فأر ٍ منزوع الأحشاء


و يلعق شاربه باستمتاع ٍ

و يتابع ْ]


تضربها الأعين /

طقطقة الأسنان و مص الشفة السفلى /

غمزات المتشحات سوادا ً /

حوقلة المتخفي خلف اللحية /

لفتات السائق /

تشجيع البعض /

أياد ٍ أخرى

تتبدى الأنياب

و أطراف حوافرهم

و خوار الأعين

رغم تخفيهم خلف الأثواب

بشكل رائع ْ

تتخبئ في شد الأكمام قليلا ً /

لملمة الصدر /

و ضبط الشعر الهاجع ْ

فإذا أكل لهيب الشوق لديه

كل شتاء الرفض لديها

تعطيه الجسد بلا مانع ْ

مقطع من قصيدة " امرأة "
انتظروني

هناك 4 تعليقات:

جومانا حمدي يقول...

كالعادة

أنت شاعر جميل

وكل ما تكتبه مثلك

يشع بأفكارك وروحك

جميل يا مادو ..:)

ملكة يقول...

ده تحرش بقى ولا ايه؟

حلوة قوي الصور والتشبيهات -واللي غايظني بس مش حقد متخافش الأدباء لبعضيهم يعني- إنك بتكتب بسلاسة جميلة ومفرداتك قوية جدا ماشاء الله.
الفكرة جامدة جدا طبعا بس هو ليها تكملة ولا كدة خلصت؟
عامة..
انا شايفة انها كدة مكتملة مش محتاجة حاجة تاني

منتظرين حضرتك يافندم... بس متغيبش عشان الشمس متأورش دماغنا :)

ليلى يقول...

جميل بعمق
في لحظة تذكرت مشهد رأيته
موقع ثري لكاتب جميل
تحياتي

Who Cares يقول...

happy birthday i still hope it has been on monday coz it would have given us more free days but any way i hope u have one of the best birthdays ever may Allah make all your days happy